لدينا مشكلة: اين رواد الأعمال الحقيقيين؟

لدينا مشكلة: اين رواد الأعمال الحقيقيين؟تمتلئ المملكة العربية السعودية بمن يريدون ان يصبحوا رواد اعمال:  يحضرون فعاليات ريادة الاعمال، يطلقون على انفسهم رواد اعمال، حتى انهم يأتون بمن يطلق عليهم رواد اعمال، لكنهم ليسوا رواد اعمال حقيقيين. هناك 5 انماط من رواد الاعمال المدعين، وسوف اغطي هذه الانماط في هذا المقال على امل اما ان يغوصوا او ان يبتعدوا عن الطريق لصالح من هم جادين بشأن ريادة الاعمال. واذا كنت قد شعرت بالاهانة من الفقرة الاخيرة، فمن المحتمل ان تكون احد الاشخاص الذين اتكلم عنهم، لذلك اعتبر هذا دعوة للاستيقاظ.

اين رواد الاعمال السعوديين الذين تربوا بالداخل؟
اتلقى العديد من المكالمات من المنظمات المحلية والعالمية التي تطلب مني ان ازودهم باسماء رواد اعمال سعوديين محليين، تربوا بالداخل، اما لكي يظهروا في فعالية، يلقوا كلمة في مكان ما، أو ليتم ترشيحهم لبرنامج، او لكي يتم ترشيحهم لجائزة.
ينبغي ان ارسل لهذه المنظمات قطعة ورق بيضاء مع توقيعي في الاسفل، لأنني كل مرة احاول ان اكتب قائمة كهذه، لا استطيع ان اجد رواد اعمال سعوديين حقيقيين غير معروفين بالفعل. انها دائما نفس القائمة، لنفس الاشخاص تأتي مرة تلو الاخرى.
ها هي القائمة التي تأتي دائما، ببعض من رواد الاعمال السعوديين الحقيقيين:
•   
قصورة الخطيب
•   
نايف القحطاني
•   
رشيد البلاع
•   
عبد الله المنيف
•   
لؤي نسيم
•   
عصام الزامل
•   
خالد سليماني
•   
ماريا مهدالي
•   
هاني خوجة
•   
أسامة نتو) نعم، انا)

الآن، قائمة الاشخاص الذين يطلقون على انفسهم رواد اعمال في المملكة العربية السعودية ضخمة. انا على اتصال بحوالي مائة او مائتين منهم. لكن عندما انظر اليهم جميعا، الالآف ممن يطلق عليهم رواد اعمال، افحصهم بشكل فردي، واعرف المزيد عنهم، فقط القليل منهم رواد اعمال حقيقيين.
اذا كنت رائد اعمال حقيقي، فانت تبتكر شيئا جديدا، سواء كان منتج، خدمة، او منظمة. ثم ياخذ رائد الاعمال الحقيقي هذا المنتج، الخدمة، او المنظمة وينميها، ويجعلها تكبر وتصل الى المستوى القومي والعالمي. رائد الاعمال الحقيقي يساند ما يصنعه، متغلبا على العوائق على طول الطريق. معظمكم غير موجود هناك. اليكم الـ 5 فـئات التي يندرج تحتها بقيتكم من الذين يريدون ان يصبحوا رواد اعمال:

1. الموظف صاحب الهواية
لديك موقع إلكتروني جميل جدا، خدمة، منتج، او منفذ بيع بالتجزئة، ولكنك لا زلت متعلق بشدة بوظيفتك اليومية. او ربما تكون طالب لا تزال تذهب لحضور محاضراتك يوميا لكي تستمر في اخذ بدلاتك الجامعية. تضع قدم في ريادة الاعمال وقدم اخرى في الدراسة أوالتوظيف فقط لانك غير واثق. اما انك غير واثق في نفسك، في منتجك، في خدمتك، او في السوق. انت لا تصدق ان ما ابتكرته سوف ينمو الى مستوى ترضى عنه. انت لست رائد اعمال … انت هاوي.
اذا كنت رائد اعمال حقيقي، كنت ستخلق الوظيفة التي تريدها فعلا وكنت ستبدأ في عمل ما تحبه فعلا طوال الوقت. كنت ستنمي منتجك، تنمي خدمتك، وتنمي شركتك. حتى تستقيل من وظيفتك اليومية، تترك دراستك، وتضغط عائلتك.
رجاء.. لا تطلق على نفسك رائد اعمال. فقط اخبر الناس انه، بالمناسبة، لديك عمل جانبي صغير لكي تربح اموالا اضافية.

2. الموظف صاحب المحفظة المالية
مثل صديقك في الاعلى، تعمل في وظيفة مكتبية، ولكن ايضا تستثمر المال في شركات اخرى. يا ويلتاه..السعودية تعج بكم يا شباب. تعتقد ان هذا يجعلك رائد اعمال!! لكن في الحقيقة، الشاب الذي يدير الشركة التي استثمرت أنت بها هو “رائد الاعمال”.
انت لست رائد اعمال. انت مستثمر.
حتى تتوقف عن مناولة الاوراق لمديرك، لا تطلق على نفسك رائد اعمال. كن صادقا واخبر الناس انك موظف ومستثمر.

3. نادي الأولاد الأغنياء (او البنات)
انت عضو فيما اطلق عليه نادي أبناء الاغنياء، وانت اكثر المجموعة ازعاجا. انت جزء من الجيل الثاني، الثالث، او ربما الرابع لعائلة سعودية غنية، معروفين انهم تجار، او لهم مركز عالي في الصناعة. تقود سيارة غالية، ترتدي ملابس فاخرة، وتسافر بالدرجة الاولى. تستخدم اعانة والدك لتبدأ بضع الاعمال الصغيرة هنا وهناك، لكنك لا توسع نشاطاتك. انت لست رائد اعمال. انت فقط “شاب غني”. اذا كنت رائد اعمال تصادف ان تكون من عائلة غنية، فلابد أن تكون أنت من يصنع طريقه. وانا اعرف بعض الامثلة. ربما تستخدم اموال عائلتك، ولكنك لا تعتمد عليها. حينما تستخدم المال يتوجب عليك ان تخلق فكرة عملك. تاخذ المخاطرة، تطور عملك، وتنميه ليصل للمستوى القومي والعالمي. لا تذهب للعائلة من اجل الدعم المالي في الاوقات الصعبة؛ عليك أن تحلها بنفسك.
حتى تفعل هذا، تذكر انه أن تكون غنيا لا يجعلك رائد اعمال، وان تكون رائد اعمال لا يجعلك غنيا.

4. التاجر
تبحث عن تجار الجملة، تشتري اشياء بالجملة، ثم تبيعها بالتجزئة. تختار مكان لكي تفتح متجر، تؤلف مزيج منتجات محترم، تضع الاسعار على كل شئ، ثم تبدأ في البيع. تستطيع ان تطلق على نفسك رائد اعمال، لكن داخلك، انت تعرف ان اي شخص لديه بعض المهارات الاساسية وبضع مئات الآلآف من الريالات يستطيع ان يفعل ما تفعله انت. اي شخص يعرف كيف يجد موقع، وكيف يجد تجار الجملة، وربما من يسافر الى الصين يستطيع ان يحل محلك. انت لست رائد اعمال. انت تاجر.
اذا كنت رائد اعمال، سوف تاخذ نموذج العمل الصغير وتجعله ملكك. تجعله علامة تجارية. تخلق خدمات القيمة المضافة مثل التوصيل، مزيج منتجات ممتاز، او منتجات متكاملة، وتستخدم هذا لتنمي وتساند مشروعك.
حتى تبدأ في خلق قيمة بدلا من بيع وشراء اشياء اناس آخرين فقط. فضلا.. اطلق على نفسك لقب تاجر.

5. صاحب حق الامتياز
تدير عمل بنظام حق الامتياز، سعيد بان تعتمد على افكار شخص آخر وتدفع له رسوم حق الملكية. انت لم تخلق العلامة التجارية، ولم تصمم المنتجات أو الخدمات، او حتى فكرة العمل نفسها. انت فقط اعدت تطبيق فكرة، ربما من آسيا، اوروبا، او الولايات المتحدة، كانت جاهزة بالفعل قبل ان تأتي انت. انت لست رائد اعمال. انت صاحب عمل صغير. او اذا كنت متفقا مع شركة كبيرة تمتلك المئات من السلاسل، اذن فانت مستثمر. اذا كنت رائد اعمال حقيقي، سوف تكون انت الشخص الذي خلق حق الامتياز بدلا من شرائه. حتى يبدأ اناس آخرون في الدفع لك مقابل حقوق الملكية، فانه من غير المهم عدد الفروع التي تديرها، لانك لا تزال لست رائد اعمال.
لذلك، اخبر الناس انك تدير حق امتياز، ثم اسال اذا كانوا يريدون بطاطس مقلية مع طلبهم.

دعونا نراجع.

1.      ادارة مشروع جانبي بينما تعمل في وظيفة يومية او الحضور في الجامعة ليس ريادة اعمال

2.      . الاستثمار في شركات اخرى ليس ريادة اعمال.

3.         ادارة عمل صغير بدعم كامل من عائلتك الغنية ليس ريادة اعمال.

4.      بيع وشراء اشياء اناس آخرين بدون اضافة قيمة مبتكرة ليس ريادة اعمال.

5.        امتلاك عمل بنظام حق الامتياز لم يكن لك يد في خلقه او تطويره ليس ريادة اعمال.

هذا خبر سيئ للسعودية.
لدى السعودية مشكلة خطيرة في تنمية رواد الاعمال المحليين. لا يوجد الكثير من رواد الاعمال السعوديين الذين تربوا بالداخل حقا، بالكامل من البذرة الى الثمرة. هذا يمثل تحدي حقيقي. اذن… من هو المسئول عن العمل على خلق رواد الاعمال هؤلاء؟ انت، رائد اعمال المستقبل، جنبا الى جنب مع عائلتك، المجتمع، وانا. جميعنا مسئولين عن البيئة التي نخلقها.

الآن، هيا بنا نعرف حقا ريادة الاعمال.
نحتاج الى تعريف واضح لمن يريد ان يكون رائد اعمال… من هو رائد الاعمال الحقيقي؟؟
رائد الاعمال الحقيقي هو شخص يفعل جميع ما يلي:

1.      لديه فكرة

2.         يبتكر منتج او خدمة

3.         يخلق شركة

4.         يخلق علامة تجارية

5.         يخلق قاعدة عملاء

6.         يؤلف معا مزيج المنتجات

7.        يؤلف معا مزيج التسعير

8.      ينمي شركته ويجعلها تصل للمستوى القومي او العالمي

9.        يتغلب على التحديات

10.    يفعل كل هذا مرات ومرات

تحتاج السعودية للمزيد من رواد الاعمال لكي تخلق مناخ ريادة الاعمال.
نحتاج لخلق اقتصاديات فرعية جديدة في السعودية، من أجل خلق قيمة خارج الاقتصاد التقليدي للبترول والغاز، العقارات، والاعمال كثيفة الاستخدام للقوى العاملة منخفضة التكلفة. بدون اقتصاد يخلقه رواد الاعمال، سوف يظل نمو الوظائف في مستويات منخفضة ولن نرى شباب عصاميين جدد. سوف يظل هناك فقط مليونيرات وبليونيرات يساهمون في ازدهار السعودية.

إسأل نفسك: كيف يمكنني مساعدة هذا البلد في خلق مناخ ريادة الاعمال؟
استقيل من وظيفتك اذا توجب عليك ذلك، اترك دراستك اذا توجب عليك ذلك، وكن جادا بشأن ريادة الاعمال. المرة القادمة التي استقبل فيها مكالمة تطلب قائمة برواد الاعمال السعوديين، اريد ان اكون قادرا على كتابة قائمة جديدة، واريدك ان تثابر لكي يكون اسمك على هذه القائمة.

الآن … توقف عن قراءة المشاركات واذهب وكن رائد أعمال حقيقي.

Please note: An English version of this post is available here: Saudi, We Have a Problem: Where Are The Real Entrepreneurs.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: